الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

حل المشكلات
إن المشكلة حين ندون تفاصيلها نكون قد حصلنا على نصف حلها
ولا يخلو طريق إدارة الذات من عقبات …وهنا تبدو أهمية التفكير الجاد في حل المشكلة  فمن خلال التفكير في هذه المشكلة وعمل الإجراءات اللازمة وجمع المعلومات والنتائج وتحليلها وتفسيرها ثم وضع المقترحات المناسبة لها ,يساعدنا على حلها بطريقة مناسبة
ويوجد خطوات لحل المشكلات :
الخطوة الأولى: اكتشاف المشكلة والشُّعور بها، إذ إنَّ كثيرًا من المشاكل تكون في مرحلة كُمون، فلا تظهر إلاَّ بعد مدَّة زمنية طويلة. وقد يكون هذا الشعور بالمشكلة نتيجة لملاحظة عارضة أو بسبب نتيجة غير متوقعة لتجربة
الخطوة الثانية:تحديد المشكلة و توضيحها وقد يكون من المفيد صياغة المشكلة في صورة سؤال وهذا يساعد على البحث عن إجابة محددة للمشكلة
الخطوة الثالثة :جمع المعلومات حول المشكلة والأسئلة التي يجب طرحها للوصول إلى اكبر قدر من المعلومات حول المشكلة , و هناك مصادر مختلفة لجمع المعلومات عن طريق الأشخاص الذين لهم علاقة بالمشكلة وزمن المشكلة ومكانها .
الخطوة الرابعة: البَحْث عن كافَّة السبل الممكِنة لحلِّ المشكلة، من خلال توليد الأفكار، وابتكار الحلول , وضع قائمة بأفضل الحلول وكلما وضعت حلولا أكثر كان تحقيق الهدف أفضل .  
الخطوة الخامسة : تقييم الحلول المحتملة،من خلال معايير مكتوبة يتمُّ اختيارها بعناية، بحيث يتمُّ من خلالها التعرُّف على إيجابيات وسلبيات كلِّ وسيلة مقترَحَة لتجاوزِ المشكلة، إذ ذلك سيُحسن من جودة الحلول المختارة، وسيسهل عملية التوصُّل إليه.
الخطوة السادسة:قم بوضع قائمة صغيرة تحوي على عدد من أفضل الحلول على ألاَّ يتجاوز عددها أربعةً أو خمسة حلول ,فذلك يمنعك من اختيار حل متسرع ويجعلك ترى وتفحص المشكلة من جميع الجوانب.
الخطوة السابعة :اختيار الحل الأمثل والأفضل للمشكلة.
*يمكن أن يؤدي نموذج الخطوات السبع لحل المشكلات ، حلولا أفضل . ربما يمكنك حتى أن تعرف أي الخطوات كان المتوقع لها أن تكون أكثر حرجا وصعوبة للوصول إلى الحلول الصحيحة .
وغالبا ما يكون تعريف المشكلة مفتاح الحل ;
فإذا لم تعرف المشكلة بوضوح فإذا جميع النيات ، الطيبة والجهود المبذولة التي تلي ،
      لن تضمن أنك ستجد الحلول الناجحة.

المراجع:
*كتاب حل المشكلات خطوة.. خطوة –
تأليف: ريتشارد ي .شانغ -تاريخ النشر: 01/09/2001
الناشر: مكتبة العبيكان.
*مهارات حل المشكلات     
فيصل بن علي البعداني
تاريخ النشر: 29/3/2010 ميلادي - 13/4/1431 هجري  

مشاعل محمد الشهري
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق