الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

نظرية تريز لِحَلِّ المشكلآت بطريقه إبدآعيَّه ..

نظرية تريز لحل المشكلآت بطريق إبدآعيه
تريز هي منهجية منتظمة ذات توجه إنساني تستند إلى قاعدة معرفية تهدف إلى حل المشكلات بطرق إبداعية ، وتشير المنهجية المنتظمة في هذا التعريف إلى وجود نماذج عامة من النظم والعمليات ضمن الإطار العام للتحليل الخاص بهذه النظرية والى وجود إجراءات محددة لحل المشكلات ، وأدوات يتم بناؤها لتوفير الاستخدام الفاعل في حل المشكلات الجديدة ، ويبين هذا التعريف أيضاً التوجه الإنساني لهذه النظرية ، حيث أن الإنسان هو هدف هذه النظرية .وتستند هذه النظرية إلى قاعدة معرفية ، لأن المعرفة المتعلقة بالأدوات العامة لحل المشكلات مشتقة من عدد كبير من براءات الاختراع ، وتستخدم هذه النظرية مخزوناً معرفياً ضخماً من المبادئ التي تم التوصل إليها في العلوم الهندسية والطبيعية وغيرها من المجالات التقنية والتكنولوجية ، كما أن هذه النظرية تستخدم المعرفة المتراكمة حول المجال الذي توجد فيه المشكلة..
وتستند نظرية تريز التي ولدت على يد العالم الروسي المهندس هنري ألتشلر ولفت نظره تشابه وتكرار الكثير من الأفكار لدى المخترعين الذين قدموا للعالم أعمالا إبداعية حصلوا من خلالها على برآءة الإختراع، فعزم هنري ألتشلر ورفاقه العزم على الدراسات المكثفة لأكثر من مليوني براءة اختراع والتي تمثل جزء كبير من الأعمال الإبداعية في الإبداع ، وبالفعل قام ورفاقه بتحليل تلك البرآءات تحليلا دقيقا من أجل أن يتعرف على الأفكار الإبداعية التي بلغت بأصحابها درجة الاختراع واكتشاف الجديد للعالم، وبالفعل توصل إلى أن هناك أربعون استراتيجة إبداعية يمكن استخدامها لتنمية التفكير الإبداعي لدى الفرد، ويمكن من خلالها الوصول إلى حل المشكلات بطرق إبداعية في مختلف جوانب النشاطات الإنسانية.
وتنفرد نظرية تريز بأنها تستند إلى منهج علمي واقعي ناتج عن تحليل محتوى أكثر من مليوني براءة اختراع، فأساسها العلمي متين، والبناء عليه سيكون متماسكا طوال فترة المستقبل.
ويستمد برنامج تريز قوته عالميا من اعتماده في كبريات شركات العالم مثل شركة فورد,وتهدف نظرية إلى تنمية القدرة على التفكير الإبداعي , زيادة وعي المتدربين بالمشكلات والتحديات الموجودة في بيئتهم، زيادة اهتمامهم ورغبتهم في حلها ,تطوير دافعية المتدربين نحو التفكير بطريقة إبداعية، زيادة وعيهم بأهمية الإبداع في كل مجالات الحياة، تشجيعهم بشكل مستمر على التعامل النشط مع المشكلات التي تواجههم في مختلف مناحي حياتهم.
تمكين المتدربين من استخدام تقنيات مختلفة ومتنوعة لحل المشكلات، ووضع الخطط وتنفيذها من خلال توظيف مباديء نظرية تريز. تنمية مهارات المتدربين في تحسس المشكلات وصياغتها بطريقة مفهومة، وتحديد جوانب التناقض في المشكلات التي يتم عرضها والتعامل معها.
تنمية مهارات المتدربين في توليد الأفكار وتقديم البدائل الأصيلة في حل المشكلات، من خلال تزويدهم بالاستراتيجيات المناسبة التي تمكنهم من ذلك. وتنمية مهارات المتدربين في العمل الفريقي، ووضع المعايير الملائمة لتقييم الأفكار و البدائل من الأمثلة والتطبيقات في معظم جوانب الحياة.
المرآجع:
تطبيقات عملية في تنمية التفكير الابداعي

باستخدام نظرية الحل الابتكاري للمشكلات


للدكتور : صالح محمد أبو جادو

دار الشروق – الاردن


ميمونه حسين العبيدي  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق